صحة

10 أسباب تجعل البيض سلاحك السري لفقدان الوزن


01:00 م


الجمعة 30 أكتوبر 2020

كتبت-شيماء مرسي

البيض من الأطعمة المغذية والمليئة بالعناصر المهمة التي تفيد الجسم، وبالإضافة إلى ذلك يساعد أيضا على فقدان الوزن، حسب ما جاء في موقع “eatthis”.

1- يحتوي صفار البيض على عنصر غذائي لعملية التمثيل الغذائي لحرق السعرات الحرارية:

يعد صفار البيض مصدرا جيدا للعناصر الغذائية، ويمكن أن يساعد تناول البيض في ضمان حصولك على مستويات الكولين الصحيحة، ويلعب الكولين دورا في العديد من الوظائف داخل الجسم، بما في ذلك التمثيل الغذائي والوظيفة العصبية وتطور الدماغ.

وذكرت إحدى دراسات مجلة Human Kinetics أن استكمال نظامك الغذائي بالكولين ساهم في انخفاض كتلة الجسم، بالإضافة إلى أنه ساهم في الأداء الرياضي الإيجابي أيضا.

2- فيتامين د الموجود في صفار البيض مقويا لدهون البطن:

يعتبر صفار البيض أيضا مصدرا لفيتامين د، وهو عنصر غذائي يلعب دورا في صحة العظام والمناعة، ووجدت دراسة أجريت عام 2018 وجود علاقة بين الدهون الزائدة في البطن ونقص فيتامين (د) لدى الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن، وخلصت إلى أن المستويات الصحية لفيتامين د في النظام الغذائي يمكن أن تقلل من الدهون.

3- يمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي غني بالبروتين على إنقاص الوزن:

يقول الخبراء إنه ليس من المستغرب أن يكون البيض مصدرا صحيا للبروتين، لكن الوجبات الغذائية الغنية بالبروتين يمكن أن تشجع بالفعل على فقدان الوزن، حيث تحتوي بيضة واحدة كبيرة على حوالي ستة جرامات من البروتين عالي الجودة، ما يجعلها اختيارا جيدا كجزء من نمط الأكل الذي يدعم الوزن الصحي، وأظهرت الدراسات أيضا أن تناول البروتين يمكن أن يحافظ على عملية التمثيل الغذائي تتحرك بسرعة، ومستويات الطاقة مرتفعة، ويبقيك ممتلئا لفترة أطول.

4- يمكن أن يساعد غذاء الدماغ الجسم كله:

إن الكولين الموجود في البيض ضروري لنمو الدماغ، خاصة قبل الولادة وفي الطفولة المبكرة، ولكن هناك عنصر غذائي آخر موجود في البيض، وهو اللوتين، وقد تم ربطه بالإدراك الأمثل لدى كبار السن والأداء الأكاديمي عند الأطفال، وقد تكون هناك علاقة بين وظائف الدماغ السليمة والحفاظ على وزن صحي.

5- يحتوي على العناصر الغذائية التي يمكن أن تساعد وظيفة الغدة الدرقية بشكل أفضل:

أظهر العلم أن اليود والسيلينيوم، وكلاهما موجود بكميات كبيرة في البيض، ضروريان لهرمونات الغدة الدرقية، وتعد الغدة الدرقية هي مفتاح التحكم في الوزن، لأنها تنظم عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

6- يمكن أن يحسن البيض مزاجك ما يساعد في إنقاص الوزن:

الكولين يشارك في إنتاج الخلايا التي تتعامل مع الذاكرة، والمزاج، والتحكم في العضلات، ووظائف الدماغ الأخرى، وتشير الدراسات إلى أن اضطرابات المزاج مثل القلق والاكتئاب مرتبطة على ما يبدو بالوزن غير الصحي والتمثيل الغذائي غير الصحي، لذلك يمكن أن تؤثر عادات الصحة العقلية الجيدة والنظام الغذائي الصحي على عملية التمثيل الغذائي بطريقة إيجابية.

7- ينشطك البيض قبل التمرين أو بعده:

يعتبر البيض مصدرا رائعا لإعادة التزود بالوقود بعد التمرين، حيث إنه مصدر ضئيل للبروتين وهو أمر مهم للمساعدة في إصلاح وإعادة بناء العضلات بعد التمرين.

وتظهر الأبحاث أنه إذا لم تحصل على ما يكفي من البروتين في وقت قريب من التمرين، فقد تعاني عضلاتك، وكما نعلم جميعا، أن التمارين تعتبر جزءا رئيسيا عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على وزن صحي.

8- البيض غني بمضادات الأكسدة:

توجد مضادات الأكسدة مثل اللوتين والزياكسانثين في صفار البيض، وهما نوعان من الكاروتينات أظهرت الدراسات أنهما يتراكمان في شبكية العين ويمكنهما تشجيع وظيفة العين على أدائها، وبالإضافة إلى ذلك تحفز مضادات الأكسدة بالضرورة فقدان الوزن وتحافظ على خلايا الجسم من خلال حمايتها من التلف بواسطة المواد الكيميائية الضارة التي تسمى الجذور الحرة ويقال إنها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.

9- يمكن أن يحافظ تناول البيض على استقرار مستويات السكر في الدم:

نظرا لأن البيض لا يحتوي على الكربوهيدرات بشكل أساسي، فيمكنه المساعدة في الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم طبيعية (خاصة لدى الأفراد المصابين بداء السكري من النوع 2)، والبيض منخفض أيضا في مؤشر نسبة السكر في الدم، مما يجعله اختيارا مثاليا لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

10- البيض هو البديل المثالي للكربوهيدرات في وجبة الإفطار:

أفادت دراسة نشرت في المجلة الدولية للسمنة أن المشاركين في الدراسة الذين تناولوا وجبة إفطار ثابتة من البيض شهدوا انخفاضا بنسبة 34 في المائة من الخصر وانخفاضا بنسبة 16 في المائة في دهون الجسم، مقارنة بالمشاركين في الدراسة الذين تناولوا الخبز باستمرار على الإفطار، في حين أنه يميل الأشخاص الذين يستهلكون البيض لتناول وجبتهم الصباحية مقابل وجبة الإفطار التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات مثل الخبز إلى إظهار جوع أقل وشبعا أكبر واستهلاكا أقل للسعرات الحرارية في وقت لاحق من اليوم.

السابق
تويوتا توسع استدعاء مضخة الوقود إلى 3.3 مليون سيارة حول العالم
التالي
من معجزات الرسول.. تنبؤه بشفاء سعد بن أبي وقاص ودوره في فتح عظيم

اترك تعليقاً