إسلاميات

هل الإنسان مسير أم مخير؟.. تعرف على رد مستشار المفتي


03:12 م


السبت 02 يناير 2021

كتب- محمد قادوس:

تلقى فضيلة الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية، سؤالا يقول: هل الإنسان مسير أم مخير؟

وقال عاشور إن هذا السؤال قديم جديد، حيث يتجدد ويأتي في خاطر كثير من الناس، منوها أن االله، عز وجل، عندما كتب في اللوح المحفوظ قضاءه وقدره لم يطلعنا عليه.

وأضاف عاشور، عبر فيديو نشره على صفحته الشخصية على فيسبوك، عندما يُكتب على إنسان أنه سيتزوج فلانة أو على إنسانة أنها ستتزوج فلانا، أو العمل الذي سيعمله بعد ذلك وشهادة تخرجه، فهذا يكون مكتوبا في اللوح المحفوظ ومخفيا لا يطلع عليه إنسان.

وأوضح مستشار المفتي أنه عندما يأتي سؤال القضاء والقدر على الإنسان فعليه أن يستحضر قاعدتين إلى ذهنه، الأولى هي أنه أرسل لك رسولا

ليعلمك كيف تمشي على الصراط المستقيم، أو كيف تتبع الصواب وتترك الخطأ أو تعمل الحلال وتترك الحرام.

وبين عاشور الأمر الثاني الذي ينبغي على الإنسان أن يضعه في ذهنه، وهو أنه لا يوجد ما يرد القضاء والقدر سوى الدعاء، وهذا ما قاله رسول الله صلى الله عليه وسلم “لا يرد القضاء إلا الدعاء”.

وأشار مستشار المفتي إلى أن القضاء والقدر من الممكن أن يتغير، مستشهدا في ذلك بقول الله تعالى، {يَمْحُو اللَّهُ مَا يَشَاءُ وَيُثْبِتُ ۖ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ}.. ]الرعد:39[.

وأكد عاشور أن بعض العلماء قالوا إنه من الممكن أن يتغير القدر، وبعضهم قال لا؛ لأن القضاء المبرم لا يتغير والقضاء المعلق من الممكن أن يتغير، مشيرا إلى أن الرسول بين لنا طريق الصواب وطريق الخطأ، وشرع لنا باب الدعاء لدفع القضاء الذي لا يرضى به الإنسان.


Source link

السابق
سانج يونج تيفولي XLV تدخل في منافسة سعرية قوية مع 10 سيارات بمصر
التالي
تحذيرات من استمرار ظاهرة "الأوفر برايس" بقطاع السيارات في 2021

اترك تعليقاً