إسلاميات

هل الأب ملزم شرعًا بتكاليف زواج ابنه؟.. رد ونصيحة من البحوث الإسلامية


08:54 م


السبت 02 يناير 2021

كـتب- عـلي شـبل:

تلقى مجمع البحوث الإسلامية التابع للأزهر الشريف سؤالا من شخص يسأل: تخرج ولدي وبدأ في العمل بنشاط؛ إلا أنه لا يستطيع توفير تكاليف الزواج من هذا الراتب، وأنا حالتي متيسرة ولله الحمد، لكنني راغب في أن يعتمد على نفسه، فهل يجب عليّ تزويجه كما يزعم؟

في إجابتها، قالت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع إن جمهور الفقهاء ذهب إلى أن الوالد غير ملزم بتحمل تكاليف زواج ابنه، قال الإمام النووي في روضة الطالبين: (لا يلزم الأب إعفاف الابن). بل هو أمر مندوب إليه عندهم، لاسيما إذا كان الأب موسرًا، ويدل على عدم الوجوب على الوالد أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل استطاعة الزواج لمن أراد الزواج استطاعة ذاتية ولم يجعلها استطاعة بغيره، فقال صلى الله عليه وسلم: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء) رواه مسلم.

وأضافت اللجنة في بيان فتواها، أن بعض الفقهاء ذهبوا إلى أن الوالد ملزم بتزويج ابنه إذا كان الوالد غنيّا مستطيعًا والابن فقيرا لا يستطيع الزواج؛ حتى لو امتنع فإنه يجبر على ذلك على مذهب الحنابلة، وقد استدلوا بقوله تعالى ( وعلى المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف ) البقرة / ۲۳۳. جاء في المغني لابن قدامة: “قال أصحابنا: وعلى الأب إعفاف ابنه إذا كان عليه نفقته، وكان محتاجا إلى إعفافه، وهو قول بعض أصحاب الشافعي.. لأنه من عمودي نسبه، وتلزمه نفقته، فيلزمه إعفافه عند حاجته إليه”.

وفي ختام فتواها نصحت لجنة الفتوى الرئيسة بالمجمع السائل بمعاونة ولده في تكاليف الزواج وإعفافه على سبيل الندب، لاسيما مع استطاعته وعجز ولده، مع التزام الوسط في بذله من غير إسراف أو تقتير، والله أعلم


Source link

السابق
بالفيديو| خالد الجندي: أدعياء التدين يحرمون تهنئة غير المسلمين وينتظرون علاج كورونا منهم
التالي
علي جمعة يوضح النوافل المؤكدة: (2) صلاة الضحى.. وقت أدائها وعدد ركعاتها

اترك تعليقاً