إسلاميات

منها "تغيير النية والقهقهة".. 11 حالة تبطل عندها الصلاة يوضحها علي جمعة


02:23 ص


الخميس 14 يناير 2021

كـتب- عـلي شـبل:

واصل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، شرح فقه العبادات، مبتدئا بفقه الطهارة والوضوء مرورًا بأحكام التيمم، وصولا إلى الصلاة، موضحا تعريفها في اللغة وأحكامها وحكم تاركها، وشرائط وجوبها، وسننها وهيئاتها، ومبطلاتها.

وفي هذه الحلقة من فقه الصلاة، أوضح جمعة، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، مبطلات الصلاة، وهي:

1- الكلام العمد الصالح لخطاب الآدميين سواء تعلق بمصلحة أو لا.
2- العمل الكثير المتوالي كثلاث خطوات عمدا كان ذلك أو سهوا. أما العمل القليل فلا يبطل.
3- الحدث : الأصغر والأكبر.
4- حدوث النجاسة : التي لا يعفى عنها ولو وقع على ثوبه نجاسة يابسة فنفض ثوبه حالا لم تبطل صلاته.
5- انكشاف العورة : عمدا فإن كشفها الريح فسترها في الحال لم تبطل.
6- تغيير النية : كأن ينوي الخروج من الصلاة.
7- استدبار القبلة : كأن يجعلها خلف ظهره.
8 ـ 9 الأكل والشرب : كثيرا كان المأكول والمشروب أو قليلا إلا أن يكون الشخص في هذه الصورة جاهلا بتحريم ذلك.
10- القهقهة : ومنهم من يعبر عنها بالضحك.
11- الردة : وهي قطع الإسلام بقول أو فعل.

العجز عن الصلاة

أما عن العجز عن الصلاة، فقال جمعة إن من تيسير الله على عباده أن أتاح لهم عبادته على أية حال وخاصة في الصلاة المفروضة وذكره سبحانه وتعالى، فمن عجز عن الجلوس صلى مضطجعا فإن عجز عن الاضطجاع صلى مستلقيا على ظهر ورجلاه للقبلة فإن عجز عن ذلك كله أومأ بطرفه، ونوى بقلبه.ويجب عليه استقبال القبلة بوجهه بوضع شيء تحت رأسه ويومئ برأسه في ركوعه وسجوده فإن عجز عن الإيماء برأسه أومأ بأجفانه، فإن عجز عن الإيماء بها أجرى أركان الصلاة على قلبه ولا يتركها ما دام عقله ثابتا، ومن صلى قاعدا لعجزه لا قضاء عليه ولا ينقص أجره.


Source link

السابق
دعاء في جوف الليل: اللهم ألِّف بين قلوبنا واجعل قلوبنا تَلْهَجُ بذِكْرِك وشُكْرِك
التالي
رئيس فيراري يراهن على قدرات لوكلير أمام هاميلتون

اترك تعليقاً