إسلاميات

ما رأي الشرع فيمن ينصح بشيء مقصر فيه ولا يفعله؟.. تعرف على رد أمين الفتوى


07:50 ص


الإثنين 21 ديسمبر 2020

كتبت – آمال سامي:

هل يجوز أن أنصح أحدًا بشيء أنا مقصر فيه؟ هكذا سئل الدكتور أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، في إحدى حلقات برنامج “من القلب للقلب” المذاع على فضائية on، مبينًا حكم الشرع في ذلك، وهل يأثم من ينصح بشيء لا يفعله؟

يذكر ممدوح في البداية قوله تعالى: “وما أُرِيدُ أَنْ أُخَالِفَكُمْ إِلَى مَا أَنْهَاكُمْ عَنْهُ ْ”، وقوله: ” أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ” موضحًا أن في هذا الاستفهام توبيخ، وقد فسر العلماء معنى الآية بأن المنهي عنه فيها ليس أمر الناس بالبر ولكن نسيان النفس، فالله يقول لهم كيف تأمرون الناس بالمعروف وانتم لا تفعلوه، وأكد ممدوح أن الله سبحانه وتعالى لم ينهاهم ان يامروا بالمعروف، بل يأمروا ويفعلوا كذلك.

وقال ممدوح إن الأمر بالمعروف ليس كما تفعله الجماعات الإسلامية المتطرفة، مؤكدًا أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مطلوب مطلقًا سواء كان يفعله الإنسان أو لا، وذكر ممدوح قول الغزالي “يجب على شربة الخمر في مجالسهم ان ينكر بعضهم على بعض”، وكلاهما يفعل الخطأ، “كده عمل معصية الشرب لكن عمل فضيلة الأمر بالمعروف”، يقول ممدوح أن هذا الأمر ليس كوميديًا، مضيفا أنه رأى في حياته بعض الناس المبتلين بالمعاصي وفي قلوبهم الحزن مما يفعلوه ويتمنون ان يتوب الله عليهم، وكثير من مجالسهم وهم يرتكبوا هذه المنكرات يتناصحوا فيما بينهم حتى هداهم الله وتاب عليهم، “رؤية المنكر وعدم انكاره حرام وشرب الخمر والمخدرات حرام، وترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حرام، فإذا تركته تبقى عملت حرامين”.


Source link

السابق
أحمد ممدوح يفسر قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُون"
التالي
بالفيديو| المفتي يوضح هل الصلاة على الصحابة مع النبي بدعة

اترك تعليقاً