صحة

كورونا اليوم: انخفاض الوفيات بمقدار النصف.. وإصابة طبيب للمرة الثالثة


03:00 م


الخميس 29 أكتوبر 2020

كتب – سيد متولي

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 10 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

انخفاض الوفيات بين مرضى المستشفيات بمقدار النصف

أظهرت دراسة بريطانية، نشرت في مجلةCritical Care Medicine، أن معدل وفيات كوفيد-19 بين مرضى المستشفيات انخفض بمقدار النصف بين مارس ويونيو.

وقال الخبراء إن الانخفاض قد يرجع إلى زيادة الخبرة بالفيروس في المستشفيات، وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

بحلول نهاية يونيو، انخفض خطر وفاة مرضى فيروس كورونا بأعراض خطيرة إلى سبعة في المائة فقط و21 في المائة على التوالي.

إصابة طبيب للمرة الثالثة

يُزعم أن طبيبًا بنجلاديشيًا أصيب بفيروس كورونا ثلاث مرات، وفقًا لتقارير محلية من شأنها أن تكون الأولى من نوعها في العالم.

وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، يقال إن المسعف – الذي يشار إليه باسم الدكتور داس – أصيب بالمرض في المرة الأولى في أبريل.

وزعمت وسائل إعلام في بنجلادش أنه بعد التغلب على المرض والعودة إلى العمل، أصيب بعد ذلك بالحمى وفقدان الشهية والآلام في يوليو، عزل في المنزل لمدة سبعة أيام وسُمح له بالعودة إلى العمل بعد اختبار سلبي أثبت أنه شفى مرضه، ثم ظهرت أعراض الفيروس التاجي للطبيب مرة أخرى في الأسبوع الثاني من أكتوبر، وأكد اختبار إيجابي أنه مرض فيروسي.

وتكهن بعض المستشارين العلميين بأن الفيروس قد ظل كامنًا في جسده لعدة أشهر، مما تسبب في ثلاث إصابات متكررة.

علاقة كورونا والسكتة الدماغية

في دراسة جديدة بجامعة كامبريدج البريطانية، اكتشف فريق من الباحثين ما يظنون أنه قد يكون علاقة بين فيروس كورونا والسكتة الدماغية.

ووجدت الدراسة أن 14 من بين كل 1000 مريض بـ “كوفيد-19” يدخلون المستشفى يعانون من جلطة دماغية، حيث قام فريق الباحثين بتحليل 61 دراسة منشورة غطت أكثر من 100 ألف مريض دخلوا المستشفى بسبب فيروس كورونا، وفقا لروسيا اليوم.

ووفقا لما نشر في “المجلة الدولية للسكتات الدماغية” International Journal of Stroke، فإن معدل مرضى “كوفيد-19” ممن يعانون من الجلطة الدماغية أعلى لدى كبار السن.

اختلاف الإصابة بكورنا بين البنات والأولاد

تطرق خبير طبي روسي إلى مسألة إصابة الأطفال بعدوى الفيروس التاجي، وبين الفروق الإحصائية في الإصابة بين الأولاد والبنات، وحدد المكان الأرجح الذي يصاب فيه الأطفال بالمرض.

وأكد ألكسندر غوريلوف، العضو في أكاديمية العلوم الروسية، ونائب مدير الأبحاث في معهد البحوث المركزي لعلم الأوبئة، عدم وجود فرق إحصائي في الإصابة بالفيروس التاجي بين الأولاد والبنات، وعادة ما يصاب الأطفال بالمرض في منازلهم، وفقا لروسيا اليوم.

وقال غوريلوف خلال اجتماع حول كورونا للمجلس العلمي التابع لأكاديمية العلوم الروسية عبر الإنترنت: “تم تسجيل عدوى (كوفيد – 19) لدى الأطفال من جميع الفئات العمرية. ولكن هناك اتجاه معين، إذ لوحظ أكبر عدد من الحالات لدى الأطفال فوق سن الثامنة، والحصة الرئيسة من نصيب المراهقين، الذين يمثلون حاليا ثلثي جميع الحالات المسجلة. لحسن الحظ، لا يوجد فرق جوهري في تسجيل المرض لدى الأولاد والبنات”.

السابق
لهذا السبب تراجع موسم الإنفلونزا تراجع لأدنى مستوى بتاريخه
التالي
المكسيك.. جولة بين حضارة المايا والشواطئ الرائعة

اترك تعليقاً