صحة

"كورونا اليوم": الموجة الثانية أكثر إرهاقا.. وهكذا تحمي نفسك من الشتاء


05:00 م


الأربعاء 04 نوفمبر 2020

كتبت- شيماء مرسي:

بعد أن بات فيروس كورونا المستجد خطرًا يهدد العالم أجمع منذ حوالي 10 أشهر على ظهوره، يتطلع كل منا لمعرفة ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا.

في إطار ذلك، يوفر “مصراوي”، خدمة يومية تتمثل في عرض كل ما تريد معرفته عن آخر تطورات فيروس كورونا المستجد، من ظهور أعراض جديدة أو حدوث طفرة مختلفة، وكذلك تطور اللقاحات والأدوية، بشكل مختصر.

الموجة الثانية أكثر إرهاقًا

تواجه العديد من البلدان موجة ثانية، ولكن بغض النظر عما يعنيه ذلك فعليا، فإن مثل هذا التناقض بين التقييد والتخفيف يضغط على الحالة النفسية، حسبما تقول المعالجة النفسية والمؤلفة ميريام بريس، ويزداد الأمر سوءا كلما تكرر ذلك كثيرا.

وحذرت المعالجة من أن الإرهاق العاطفي والاستسلام يمكن أن يتطوران كلما استمر التوتر، ما يزيد من صعوبة التعامل مع الموقف. ويتأثر جهاز المناعة أيضًا بالإجهاد، وهو ما يمكن أن يبدأ في الظهور من خلال تطور الأمراض الجسدية أيضا، وفقا لروسيا اليوم.

كيف تحمي نفسك في الشتاء؟

أصبح الجميع على دراية بتدابير السلامة الثلاثة الأساسية للوقاية من فيروس كورونا حتى الآن – ارتداء الكمامة، والتباعد الجسدي، وغسل اليدين. ولكن مع زيادة برودة الطقس في بعض المناطق، يجب إضافة إجراء آخر إلى القائمة، تهوية الغرف.

تزيد الغرف سيئة التهوية من احتمالية انتقال العدوى من خلال الهباء الجوي العالق في الهواء، حسبما يوضح الإخصائي الطبي إميل ريسينجر من مدينة روستوك في ألمانيا، وفقا لروسيا اليوم.

اكتشاف جديد بشأن المناعة

أظهرت دراسة جديدة أن المرضى قد يتمتعون بمستوى من المناعة ضد “كوفيد-19” لمدة 6 أشهر على الأقل بعد ظهور الأعراض.

وعمل علماء من اتحاد المناعة ضد فيروس كورونا في المملكة المتحدة (UKCIC) مع Public Health England وجامعة برمنجهام، لمقارنة المناعة الخلوية ضد فيروس كورونا لدى المرضى، وفقا لروسيا اليوم.

أخطر الأعراض لدى الأطفال

تشمل الأعراض النموذجية لـ”كوفيد-19″ لدى كل من الأطفال والبالغين حمى تصل إلى 100 درجة فهرنهايت أو أعلى، وسعالًا جافًا، وصعوبة في التنفس، وصداعًا، ومشاكل في الجهاز الهضمي، وآلامًا في الجسم وإرهاقًا، وسيلانًا للأنف، والتهابًا للحلق والعطس.

ويمكن أن تشمل الأعراض غير المعتادة “أصابع كوفيد” –وهي حالة جلدية، وفقدان مفاجئ للتذوق والشم والتهاب الملتحمة، وحالة شديدة العدوى تُعرف أيضًا بالعين الوردية، وفقا لـcnn.

السابق
5 طرق سهلة لتقليل تناول الملح في نظامك الغذائي
التالي
هل للأرملة المسنّة عدة؟.. دار الإفتاء تجيب

اترك تعليقاً