صحة

قد يؤدي إلى الوفاة.. احذري الإفراط في تناول طفلك المضادات الحيوية


08:00 م


الإثنين 07 سبتمبر 2020

كتبت-شيماء مرسي

عندما يصاب الطفل بنزلة برد أو كحة أو ارتفاع درجة الحرارة، تلجأ معظم الأمهات إلى المضادات الحيوية، سواء وصفه الطبيب من قبل، أو بناءً على توصية صيدلي دون استشارة الطبيب، وهو ما يؤدي إلى إلحاق الأذى بالطفل.

ويوضح الدكتور أمير سليمان استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، لـ”مصراوي”، أن المضادات الحيوية هي مضادات للبكتيريا وليست للفيروسات أو الفطريات، مشيرًا إلى أن تناول الطفل لها باستمرار دون تشخيص يردي إلى تفاقم حالته الصحية.

وتابع استشاري طب الأطفال أن كل نوع من البكتيريا يناسبه مضاد حيوي معين، لذا لا بد من استشارة الطبيب لاختيار المضاد الحيوي المناسب للطفل، ولحساب الجرعة الملائمة حسب وزن وعمر الطفل وتحديد الفترة الزمنية المحددة التي يتناول فيها المضاد الحيوي، وأيضا معرفة الآثار الجانبية لكل نوع، حيث إن البعض منها تؤدي إلى احمرار لون البول وليونة البراز.

ولفت “سليمان”، إلى أن بعض الأمهات ترتكب أخطاءً منها، إعطاء الطفل المضاد الحيوي لفترة زمنية طويلة أو تكرار روشتة العلاج السابقة دون استشارة الطبيب، وإهمال الالتزام بالفواصل الزمنية بين الجرعات، ما يؤدي إلى تنشيط الميكروب مرة أخرى.

ويوضح استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، خطورة الإفراط في تناول المضادات الحيوية للطفل في النقاط التالية:

– يوجد في أمعاء الطفل بكتيريا نافعة ومفيدة للتوازن الحيوي داخل الجسم، وعند الإفراط في تناول المضاد الحيوي، يؤدي ذلك إلى القضاء على البكتيريا النافعة التي تعيش في بطانة الأمعاء، وبالتالي حرمان الجسم من الاستفادة من الدور الذي تقوم به هذه البكتيريا النافعة للجسم.

– الإصابة بالإسهال.

– التأثير على مناعة الطفل، نظرا لأن المضادات الحيوية تعتبر من المواد الكيمائية، والإفراط في تناولها، تؤدي إلى التأثير على مناعة الجسم.

– الإصابة بمشاكل الكلى.

– مشاكل الكبد.

– التأثير على كفاءة امتصاص الجسم لبعض العناصر الغذائية اللي يحتاجها الطفل، وبالتالي اصابته بأمراض سوء التغذية.

– عند الافراط وتناول جرعة زائدة من المضادات الحيوية، يسبب ذلك أضرارا صحية جسيمة قد تصل إلى الوفاة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق