إسلاميات

علي جمعة متحدثًا عن أحد مصارف الزكاة: "المؤلفة قلوبهم" في هذا العصر كثير


04:48 م


الإثنين 28 ديسمبر 2020

كتبت – آمال سامي:

“هل هناك مؤلفة قلوبهم في هذا العصر؟” هكذا سئل الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، في إحدى مجالسه العلمية، ليجيب موضحًا معنى المؤلفة قلوبهم ومؤكدًا أنهم موجودون بشكل دائم لكن من الصعب تحديد من هم.

يقول جمعة عبر فيديو نشرته صفحته الرسمية على الفيسبوك، أن المؤلفة قلوبهم في هذا العصر كثير ومنهم طائفة تسمى الهجائين، “هتدفع ولا اعمل فيك قصيدة افضحك بيها” فهؤلاء من المؤلفة قلوبهم، وأضاف جمعة انهم ليسوا فقراء ولا مساكين ولكن يتم اعطاءهم من الزكاة لغرض آخر يخص الدين، إذ أن هناك طائفة كبيرة في المجتمع تعمل ضد الدين لأجل أكل العيش، فهؤلاء يدفع لهم من الزكاة حتى لا يصيروا ضد الدين، “هو مش مقتنع باللي بيعمله لا بده ولا بده ولا بأي حاجة”، وأكد جمعة أنه يجوز دفع الزكاة نصرة لدين الله وعملًا لتقليل الهجوم على الدين وأهله من زكاة المال.

ونبه جمعة إلى أن معرفة المؤلفة قلوبهم عملًا ليس سهلًا، وهو أمر اختلف فيه الصحابة، حيث اختلف عمر رضي الله عنه مع الصحابة حول تعريف المؤلفة قلوبهم، “فحدث في عصر الصحابة مشكلة في المعرفة”، وأوضح جمعة ان هناك فرق بين النص وتفسير النص وتطبيق النص، فالتفسير أننا نعطي المؤلفة قلوبهم حتى نتقي شرهم، لكن قد يكون التطبيق من الصعب تنفيذه، فمن الصعب تحديد من هو المؤلف وغير المؤلف ولا توجد جهة تبين ذلك، “لازم تعرف الفرق بين النص وتفسيره وتطبيقه، وأن هناك بعض الامور مش معاك معلومات عشان تطبقها، أو في ظروف قاهرة لا تطبق فيها”. وضرب مثالًا على ذلك بمسألة الحدود، فيقول جمعة أننا نعرف النص ونعرف تفسيره لكن لا نستطيع تطبيقها لعدم وجود الشروط الخاصة بها “يبقى مش هنطبق الحدود لو آمنا بها”.

اقرأ أيضاً..

– ما هي مصارف الزكاة الثمانية ؟


Source link

السابق
متى يكون السؤال في الدين مكروهًا ومتى يكون واجبًا؟.. حديث شريف يوضح
التالي
بالفيديو| أمين الفتوى: "اللي عاوز ولاده يطلعوا صالحين لازم يأكلهم حلال"

اترك تعليقاً