إسلاميات

عالم أزهري يوضح معنى حديث "وَجُعِلَتْ لِيَ الْأَرْضُ طَيِّبَةً طَهُورًا وَمَسْجِدًا "


04:36 م


الإثنين 07 سبتمبر 2020

كتب- محمد قادوس:

قال الشيخ، رمضان عبد الرازق، من علماء الأزهر الشريف، إن معنى حديث الذي رواه جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: “وَجُعِلَتْ لِيَ الْأَرْضُ طَيِّبَةً طَهُورًا وَمَسْجِدًا” قائلا بأنه يجوز الصلاة في أي مكان على الأرض، وهذا يكون معني وجعلت لي الأرض مسجداً، وترابها طهورا أي أن الإنسان يتطهر بالتراب مع انعدام القدرة علي الوضوء.

وأضاف عبد الرازق عبر فيديو نشرته قناةon بأن هذا الحديث ليس معناه بأن أي إنسان يبني مسجدا في أي مكان، منوها بأن الإنسان متخيل بأن المال العام مستباح، فالنبي- صلي الله عليه وسلم- قال إن رجالا يخوضون في مال الله بغير حق لهم النار يوم القيامة.

وبين عبد الرازق أن أجمع العلماء قد أجمعوا على تحريم الاعتداء على المال العام، لأنه مصون ومحصن، منوها بأنه لا يجوز للإنسان أن يتصرف في المال العام إلا بأذن ولي الأمر.

وأشار الأزهري إلى أن النبي لما أراد بناء مسجد قباء قام بشراء الأرض من أصحابها.

ولما أراد ان يبني مسجد المدينة أراد أن يشتري الأرض لولا أن أقسم أصحابها يميناً مغلظا بأنهم لا يطلبون ثمن هذه الأرض إلا من الله وحده.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق