صحة

طبيب يكشف أكثر ما يخيفه في الفيروس التاجي


09:00 ص


الثلاثاء 03 نوفمبر 2020

وكالات
كشف طبيب ومقدم برامج روسي شهير، عن الغرابة الرئيسة التي يتميز بها الفيروس التاجي، مشيرا إلى أن هذا الأمر أكثر ما يخيفه.
وذكر الطبيب، يفجيني كوماروفسكي، أنه يواجه باستمرار ظرفا تظهر فيه اختبارات الكشف عن فيروس كورونا نتائج سلبية (اي غير مصابين) لدى اشخاص يعانون من أعراض واضحة لا لبس فيها للإصابة بعدوى كورونا، بحسب روسيا اليوم.
ولفت إلى أنه جرى رصد مستويات عالية من الأجسام المضادة لدى مرضى، على الرغم من عدم ظهور أي أعراض لديهم، في حين أن هؤلاء حصلوا على نتائح عكسية حين أجروا لاحقا اختبارات في أماكن أخرى.
وقال كوماروفسكي في هذا الصدد: “هذا السؤال يقلقني أكثر بكثير من كمية الأجسام المضادة في جسم المريض الذي تعافى”، رابطا هذه الغرابة بعدم كفاية جودة الاختبارات.
وفي وقت سابق، وصف الطبيب كوماروفسكي طريقة بسيطة لتشخيص عدوى فيروس كورونا، مشيرا إلى أنه عند الإصابة بـ “كوفيد – 19” لا يحدث عمليا أي رشح، ومع ذلك تختفي حاسة الشم.
ورأى الطبيب أن السبب يكمن في أن الفيروس يصيب خلايا خاصة تدعم الخلايا العصبية المسؤولة عن إدراك التذوق والشم.
واقترح كوماروفسكي تحديد وجود الفيروس التاجي لدى الأشخاص بالطريقة التالية: قم بفرك قطعة قماش بالثوم واسأل كل شخص لديه درجة حرارة كل صباح كيف تبدو رائحته؟.
وتابع الطبيب، لافتا إلى أنه “إذا ميز الرائحة، فالحمد لله، ما هي إلا نزلة برد عادية، وإلا فالأفضل أن يلتزم بيته”.

السابق
تشقق زوايا الفم مؤشر على الإصابة بالفطريات
التالي
نصائح بسيطة تساعد في حماية منزلك من بق الفراش

اترك تعليقاً