سيارات

رئيس تويوتا: السيارات الكهربائية ستضر بالبيئة.. وحظر البنزين يقضي على الصناعة


05:45 م


الأربعاء 23 ديسمبر 2020

كتب – أيمن صبري:

قال أكيو تويودا، الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا موتور اليابانية، إن التحول الكامل للسيارات الكهربائية، سيتسبب في زيادة الإضرار بالبيئة من خلال ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن حرق الفحم والوقود لإنتاج الطاقة الكهربائية.

ويتجه العالم بسرعة نحو التحول الكهربائي، ذلك مع التقدم التكنولوجي الذي يجعل السيارات الكهربائية أرخص سعرًا يومًا بعد آخر، ويدفع السلطات بالعديد من دول العالم إلى نهج لحظر شامل للسيارات الوقود.

وحذر رئيس تويوتا من التوجه نحو حظر سيارات الاحتراق الداخلي، مؤكدًا أن مثل هذا القرار الذي يشهد شبه إجماع دولي، من شأنه أن يقضي على صناعة السيارات العالمية.

وأوضح في مؤتمر صحفي، أن إحلال السيارات الكهربائية بنظيرتها ذات الاحتراق الداخلي بشكل كامل في دولة مثل الياباني، سيجعل الكهرباء تنفذ في الصيف ولن يكون هناك طاقة كافية حتى للمنازل.

وأضاف حفيد مؤسس خامس أكبر شركة سيارات في العالم، أن اليابان تحتاج إلى بنية تحتية لخدمة السيارات الكهربائية حال أصبحت هي السائدة بالشوارع باستثمارات لا تقل عن 135 مليار دولار وتصل إلى 358 مليار.

ووجه سؤالًا للسياسيو العالم قائلًا، هل هؤلاء يعتقدون حقًا أن التخلص من معدلات التلوث البيئي سيتحقق بالاعتماد على السيارات الكهربائية، فماذا إذا عن الانبعاثات الناتجة عن معامل إنتاج الطاقة الكهربائية التي ستتضاعف مع كل سيارة كهربائية جديدة.

وبحسب موقع “observer” فإن حديث رئيس تويوتا يأتي بعد أسابيع قليلة من حديث الحكومة اليابانية عن خطة لحظر بيع سيارات الغاز الجديدة ابتداءًا من 2035، ما يعكس تحركات مماثلة من قبل الحكومة البريطانية وولاية كاليفورنيا الأمريكية مؤخرًا.

تويوتا تعد من الشركات الرائدة في صناعة وتطوير السيارات الهجينة التي تعمل بالوقود والكهرباء، والتي سيظل مسموحًا بها بموجب خطة الحكومة، لكن الشركة ليس لديها سيارة كهربائية بالكامل يمكن المنافسة بها حتى الآن.

وبالرغم من العداء الواضح الذي لا ينكره رئيس تويوتا للتحول العدواني للمركبات الكهربائية ، فإن شركته تستثمر بكثافة في القطاع، إذ تخطط الشركة لاستثمار أكثر من 13 مليار دولار في الكهرباء على مدى السنوات العشر القادمة، مستهدفة مبيعات 4.5 مليون سيارة هجينة ومليون سيارة كهربائية بالكامل بحلول عام 2030.

ولا تزال السيارات الكهربائية حاليًا أغلى بكثير من السيارات التي تعمل بالبنزين، إلا أن تلك الفجوة تضيق بسرعة. وفقًا لتقرير جديد “BloombergNEF”، حيث من المتوقع أن ينخفض متوسط سعر السوق لكل كيلوواط / ساعة (kwH) للبطاريات الكهربائية إلى 101 دولارًا في عام 2023 ،

ويعتقد خبراء أنه بحلول عام 2025 قد يسمح انخفاض تكاليف تصنيع السيارات الكهربائية وتطوير البطاريات لتكون قابلة للشحن في زمن أقصر، إلى منافسة السيارات التقليدية سعريًا.

يتنبأ تقرير لـ”بلومبرج” أنه مع طفرات تكنولوجيا البطاريات ، مثل التبني الواسع النطاق لإلكتروليتات الحالة الصلبة التي لا تستخدم في بطاريات الليثيوم أيون الحالية ، يمكن أن ينخفض قيمة امتلاك وتشغيل السيارات الكهربائية بنسبة تصل إلى 40% مقارنة بالتي تعمل بالوقود الأحفوري.

حراج السيارات

السابق
بعد جدل مساواة الذكر والأنثى في الميراث.."الجندي" لـ مصراوي: ده كفر بالله
التالي
خبر سار.. هواوي: استغلال محول الشبكة الداخلية للشركات من خلال الشبكة البصرية الداخلية POL

اترك تعليقاً