سيارات

خبراء عن بدء انتشار "السيارات الكهربائية" في مصر: نحتاج 5 سنوات​


05:01 م


الإثنين 07 سبتمبر 2020

كتب – محمد جمال:

تسعى الدولة المصرية لإرساء ثقافة استخدام سيارات الطاقة النظيفة لدى المواطنين، ومواكبة التوجهات العالمية باستخدام سيارات كهربائية خالية من الانبعاثات الضارة وتقليل الاعتماد على المحروقات.

واتخذت الدولة المصرية خلال السنوات القليلة الماضية، عدد من الخطوات التي تهدف لنشر السيارات صديقة للبيئة، وكان من بينها إعفائها بنسبة 100% من الرسوم الجمركية؛ فضلًا عن إبرام مجموعة من مذكرات التفاهم مع شركات عالمية لتوطين صناعة السيارات الكهربائية في مصر.

الخطوات التي تعمل الحكومة على تطبيقها في ملف السيارات الكهربائية على أرض الواقع، يقابلها حالة من التردد من قبل غالبية وكلاء العلامات التجارية التي لم تتخذ خطوات جدية للتعاقد مع الشركات الأم لاستيراد هذا النوع من السيارات.

قال علاء السبع، عضو الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، إن عمليات إحلال السيارات التي تعمل بالوقود التقليدي “البنزين” بـ”الكهربائية” لن يتم بين يوم وليله، مضيفًا أن خوض بعض الشركات تجارب استيراد سيارات كهربائية دون توفير مراكز للصيانة وقطع غيار وانتشار لشبكات الشحن أمرً محكوم عليه بالفشل.

وأوضح السبع في تصريح لـ”مصرواي”، أنه بنهاية عام 2021 من الممكن أن يكون هناك أرض وبيئة خصبة لبدء انتشار السيارات الكهربائية في مصر خاصة مع وجود توجهات للدولة لدعم انتشار هذا النوع من السيارات.

وفى نفس الإطار قال خالد سعد، أمين رابطة مصنعي السيارات المصرية، إن انتشار السيارات الكهربائية في مصر يحتاج إلى وقت طويل يصل إلى 5 سنوات، مؤكدًا أن السبب يرجع لعدم توافر البنية التحتية وأبرزها انتشار محطات الشحن على الطرق السريعة وتوفير مراكز للصيانة وقطع غيار، علاوة على المعوقات الأخرى التي تواجه مالكي السيارات الكهربائية.

وأضاف سعد، أن المستهلك المصري لا يزال يخشى التعامل مع السيارات الكهربائية إلى جانب ارتفاع أسعار تلك النوعية من السيارات مقارنة بالسيارات التقليدية “البنزين”.

وأشار إلى أن نجاح تجربة السيارات الكهربائية قد يكون مشروطًا بتقديم الدولة برامج لدعم شراء هذه السيارات لتقليل الفجوة السعرية مع سيارات البنزين، وهو أمر متبع في العديد من دول العالم.

يذكر أن هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، كان قد أعلن في مطلع يوليو الماضي عن بعض التفاصيل المتعلقة بأول سيارة كهربائية صناعة مصرية والتي من المتوقع أن تدخل مرحلة الإنتاج في أواخر 2021.

وقال توفيق في بيان إن السيارة الجديدة وهي E70 السيدان العائلية، ستكون نتاج تعاون مشترك بين شركتي النصر للسيارات ومجموعة دونج فونج الصينية.

ولفت إلى أن شركة النصر للسيارات ستعمل على إنتاج نحو 25 ألف وحدة سنويًا، ومن المتوقع أن يبلغ سعرها الشرائي نحو 300 ألف جنيه.

حراج السيارات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق