إسلاميات

"حلم وحياء وخير وأمانة".. الأزهر للفتوى يصف مجلس النبي مع أصحابه


02:24 م


السبت 31 أكتوبر 2020

كتب- محمد قادوس:

وصف مركز الأزهر العالمى للرصد والإفتاء الالكترونى، مجلس النبي صلى الله عليه وسلم مع أصحابه الكرام، قائلًا: كان مجلسُ سيدنا رسول الله ﷺ مجلسُ حلمٍ، وحياءٍ، وخيرٍ، وأمانةٍ، لا تُرفَع فيه الأصوات، ولا تُنتَهَكُ فيه الحُرُمَات.

وأضاف الأزهر للفتوى عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أنه كان صلى الله عليه وسلم إذا تكلم فيه أطرق جلساؤه كأنما على رؤوسهم الطَّير، وإذا سكتَ تكلَّموا، لا يتنازعون الحديث عنده، وحديثهم حديث أوَّلِهم.

وأوضح المركز بأن مَنْ جالسهُ أو حدَّثهُ أنصتَ إليه وصابَره حتّى يكون هو المنصرِف عنه، ولم يُرَ مقدِّمًا ركبتيه بين يدي جليس له، يُكْرِم مَن دخلَ عليه، وربما بَسَطَ له ثوبه، وآثره بالوسَادة التي تحته.. كان يُعطي كلَّ جلسائه نصيبٌ من حديثه؛ حتَّى لا يحسَبُ جليسُهُ أنَّ أحدًا أكرَمَ عليهِ منه، وإِذَا قَامَ مِنْ مَجْلِسِهِ قَالَ: «سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ». [سنن الترمذي].


Source link

السابق
قبل الشراء.. كيف تختار الإطار المناسب للسيارة وقراءة الرموز المطبوعة عليه؟
التالي
دراسة تحدد معدل انتشار كورونا بين أفراد الأسرة

اترك تعليقاً