صحة

تهدد اللقاحات.. طفرات كورونا بحيوان المنك قد تجعله أكثر خطورة


02:00 م


السبت 14 نوفمبر 2020

كتب – سيد متولي

حذرت وكالة صحية تابعة للاتحاد الأوروبي من أن انتقال فيروس كورونا بين حيوانات المنك قد يؤدي إلى تحور سريع للفيروس قبل أن ينتقل إلى البشر.

تأتي مثل هذه الطفرات مع خطر أن يصبح الفيروس أكثر عدوى، وأكثر فتكًا، أو يغير من خطر الإصابة مرة أخرى أو يفسد اللقاحات المحتملة، وفقا لصحيفة ” dailymail” البريطانية.

وأصدر المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحته (ECDC) إرشادات جديدة للحد من انتشار فيروس كورونا بين المنك والبشر، وأوضح أن عدد الإصابات التي يمكن أن تحدث في مزرعة الفراء يعني أن الفيروس يمكن أن يحدث طفرات بسرعة أكبر في حيوانات المنك، وفي الدنمارك، تم تحديد 214 شخصًا على أنهم أصيبوا بمتغيرات SARS-CoV-2 المرتبطة بحيوان المنك.

ويُعتقد أن هذا المتغير لكورونا- الذي يطلق عليه اسم “المجموعة 5” – لديه حساسية منخفضة بشكل معتدل لتحييد الأجسام المضادة في كل من المنك والبشر، فما لا يقل عن 216 مزرعة فرو دنماركية مصابة بفيروس كورونا- وتخطط الدولة لإعدام جميع الحيوانات التي يبلغ عددها 15 مليونًا في مزارعها البالغ عددها 1139 مزرعة.

ومع تكاثر الفيروس التاجي، فإنه يتطور، ولكن – حتى الآن – لا يبدو أن أيًا من الطفرات التي تم تحديدها قد غيرت قابلية انتشار فيروس كورونا المستجد، ومع ذلك، حذر مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها من أن إنشاء مستودع للفيروسات بين حيوانات المنك قد يؤدي إلى ظهور متغيرات فيروسية في المستقبل.

وأضاف المركز: “يوجد حاليًا قدر كبير من عدم اليقين وهناك حاجة إلى مزيد من التحقيقات فيما يتعلق بطبيعة هذه الطفرات وآثارها على قضايا مثل فعالية اللقاح، وتفشي العدوى و انتشار أو شدة الفيروس”.

وأوصى المركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بأن تتبنى البلدان عددًا من التدابير الوقائية في مزارع المنك، بما في ذلك اختبار العمال والسكان المحليين بانتظام، للتحقق من طفرات فيروس كورونا، كما دعت وكالة الصحة إلى اختبار الحيوانات على أساس روتيني، بالإضافة إلى إدخال تدابير تحذيرية إضافية للحد من انتشار الفيروس المحتمل من حيوانات المنك إلى البشر.

وأشار تقرير المنظمة الصحية، إلى أن الخطر الذي يتعرض له عموم السكان من سلالات فيروس كورونا ذات الصلة بالمنك كان منخفضًا على الأرجح، ولكنه أعلى بكثير بالنسبة لأولئك الذين يعملون مع المنك والضعفاء طبيا الذين يعيشون في المناطق ذات التركيز العالي من مزارع الفراء.

وقال مايكل رايان، رئيس قسم الطوارئ بالمركز الأوروبي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن منظمة الصحة العالمية ما زالت بعيدة جدًا عن اتخاذ أي قرار بشأن ما إذا كانت السلالات المتحولة من COVID-19 من المنك قد تهدد البشر.

ووفقًا لديفيد هيمان- خبير الصحة العالمي من مركز أبحاث تشاتام هاوس- من غير المرجح أن تغير سلالة متحولة من فيروس كورونا من مزرعة المنك، مسار الوباء.

وأضاف المسؤول السابق في منظمة الصحة العالمية: “هذا الفيروس موجود في كل بلد ويتغير بشكل مختلف في كل دولة، لكي يتمكن هذا الفيروس من طيور المنك من استبدال الفيروس في بلدان أخرى والتأثير على اللقاحات، يجب أن يكون أكثر ملاءمة من الفيروسات الأخرى الموجودة الآن وينتشر بسهولة”.

وقالت جوانا سوابي، مديرة جمعية الرفق بالحيوان الدولية في أوروبا: “يشير تقرير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى مزارع الفراء باعتبارها مصانع فيروسات محتملة قادرة على إحداث طفرات في فيروس COVID-19 وحتى تقويض التقدم الطبي نحو علاجات موثوقة”.

السابق
بالصور.. مواصفات وأسعار السيارة الأمريكية الأكثر مبيعًا بمصر في 2020
التالي
رابطة المصنعين: ظاهرة الـ"أوفر برايس" فرصة جيدة للسيارات الآسيوية بمصر

اترك تعليقاً