إسلاميات

بعد فتاوى "الشرابات وتحضير الفطار".. بيان قوي من الإفتاء: "استقيموا يرحمكم الله"


05:33 م


الخميس 14 يناير 2021

كـتب- عـلي شـبل:
بعد تناقل بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي فتاوى وآراء دينية بادعاء أنها لدار الإفتاء المصرية، آخرها بأن الزوجة التي لا تحضر الافطار لزوجها آثمة، وآخرها التي تضيع شراب زوجها عمدا آثمة كذلك، أصدرت دار الإفتاء المصرية بيانا قويا منذ قليل يرد على تلك الادعاءات.

وتحت عنوان “استقيموا يرحمكم الله”، قالت الإفتاء: (غلب على الناس في بلادنا، في عصر التواصل الاجتماعي وسيولة القيم، الاهتمام بالتوافه والجري وراء السفاسف والانشغال بما لا يفيد وما لا ثمرة له، وقد ساد هذا الهزل حتى صبغ المزاج العام فأصبحت المؤسسات الجادة محط سخرية التافهين، الساعين في سوق الفضاء الأزرق لتحصيل الإعجابات.
وهم في سعيهم هذا لا يلتفتون إلى خطورة هذه البضاعة الرخيصة التي تسمم العقول وتؤخر الأمة المصرية التي تواجه تحديات لا حصر لها ومعلوم أن الأمم تتقدم بنوعية سؤالاتها، فالسؤال الجاد يثمر إجابة جادة، تفيد السائل والمستمع، أما السؤال الفارغ فيولد سخفًا وإجابة مضحكة، تُضحك علينا الأمم الجادة في سعيها للتقدم بينما نكتفي نحن بالنكات السخيفة والكوميكس. استقيموا يرحمكم الله).
كانت تصريحات صحفية نشرت مؤخرا للشيخ شوقى عبد اللطيف، وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، يقول إن ارتفاع نسب حالات الطلاق بين الأزواج تجاوزت 60%، وهى معدلات مرعبة وتعد جريمة بحق المجتمع والإنسانية، مؤكدا أن الزوج يملك الكثير من الحقوق الشرعية وعليه أيضا العديد من الواجبات التى لابد أن يلتزم بها أمام زوجته، مثل توفير المأكل والملبس، حيث أجمع الفقهاء أن إذا كان الزوج ميسور الحال وجب عليه توفير مرضعة للولد لتخفيف الحمل من على كاهل زوجته.

وفيما يتعلق بحسم العديد من الفتاوى التي تثار حولها المشاكل الزوجية، حسم وكيل وزارة الأوقاف الأسبق، حكم الشرع والدين الإسلامى حول إهمال الزوجة للعديد من الواجبات المنزلية التي لابد من القيام بها، مؤكدا أن تعمد الزوجة إهمال زوجها وعدم تحضير وجبة الإفطار له، أو ضياع ملابسه مثل “الشرابات” وغيرها بنية القصد تعد الزوجة آثمة، لأنها تعمدت إهمال حقوق زوجها.

3


Source link

السابق
بسبب كورونا.. تويوتا توقف تشغيل مصنعها في ماليزيا
التالي
هيونداي تُطلق الموديل رياضي N من أيقونتها "كونا" (صور)

اترك تعليقاً