إسلاميات

بعد التنمّر ضد ابنة الفنانة يسرا اللوزي.. الأزهر للفتوى: احترام إنسانية الناس ومشاعرهم أمر واجب شرعًا


07:19 م


الأربعاء 30 ديسمبر 2020

مصراوي:

بعد واقعة التنمّر ضد ابنة الفنانة يسرا اللوزي، أصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكترونية أحدث فتاواه حول التنمر تجاه الآخرين والإساءة لمشاعرهم وعدم احترام إنسانيتهم.

أكد الأزهر للفتوى في بيانه المنشور من قليل أن الإسلام دعا إلى تحسين الأخلاق وتطييب الكلام للناس؛ فقال سيدنا رسول الله ﷺ: «وخَالقِ النَّاسَ بخُلُقٍ حَسَنٍ» [أخرجه الترمذي]، وقال ﷺ: «والكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ». [متفق عليه]

كما حرم الإيذاء والاعتداء ولو بكلمة أو نظرة، فقال تعالى: {..وَلا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} [البقرة: 190]، وقَالَ سيِّدنا رَسُولُ اللَّهِ ﷺ: «لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ» [أخرجه ابن ماجه]

واكد الأزهر العالمي للفتوى أن الضرر الذي وجه الإسلام لإزالته ليس الجسدي فقط، وإنما وجَّه -كذلك- لإزالة الضرر النفسيّ الذي قد يكون أقسى وأبعد أثرًا من الجسدي، قال ﷺ: «لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يُرَوِّعَ مُسْلِمًا» [أخرجه أبو داود]، وقال أيضًا: «مَنْ أَشَارَ إِلَى أَخِيهِ بِحَدِيدَةٍ –أي: وَجَّهَ نحوه سلاحًا مازحًا أو جادًا- فَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ تَلْعَنُهُ، حَتَّى يَدَعَهُ وَإِنْ كَانَ أَخَاهُ لِأَبِيهِ وَأُمِّهِ». [أخرجه مُسلم]

وأضاف مركز الأزهر العالمي أن الإسلام دعا كذلك إلى احترام بني الإنسان واحترام مشاعرهم، وإلى إكرامهم؛ فقال تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ..}. [الإسراء: 70]فلا فرق بين الناس أمام الله سبحانه إلا بالتقوى والعمل الصالح؛ قال ﷺ: «يا أيُّها الناسُ إنَّ ربَّكمْ واحِدٌ، ألا لا فضلَ لِعربِيٍّ على عجَمِيٍّ، ولا لِعجَمِيٍّ على عربيٍّ، ولا لأحمرَ على أسْودَ، ولا لأسودَ على أحمرَ إلَّا بالتَّقوَى؛ إنَّ أكرَمكمْ عند اللهِ أتْقاكُمْ». [أخرجه البيهقي في شعب الإيمان]

كانت الفنانة يسرا اللوزي نشرت صورا لها بأحد البرامج، وعلق أحد المتابعين: (يا ام الطرشه)، ما استدعى تعليقات وردودا داعمة لها ولابنتها من المتابعين.


Source link

السابق
قضايا دينية أثارت الجدل في 2020: دخول "مجدي يعقوب" الجنة وإنكار "عكاشة" عذاب القبر (1)
التالي
هل يجوز ضرب طفل لم يتجاوز الرابعة من عمره؟.. رد ونصيحة من المفتي (فيديو)

اترك تعليقاً