أخبار

بروتوكول تعاون بين وزارة التعليم والمصرية للاتصالات لتطوير مدرسة صناعية


03:00 م


الأربعاء 08 يوليه 2020

كتب – علاء حجاج:

شهد طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وعمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين وزارة التعليم والشركة المصرية للاتصالات، لتطوير مدرسة صناعية.

وقال بيان من وزارة الاتصالات اليوم الأربعاء إن التوقيع تم عبر تقنية الفيديو كونفرنس، بهدف تطوير مدرسة الشهيد عمرو مصطفى حسني الثانوية الصناعية بنات بمدينة نصر لتصبح مدرسة WE المشتركة للتكنولوجيا التطبيقية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال وزير التربية والتعليم، في البيان إن منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية التي بدأت الوزارة في انشائها منذ سبتمبر 2018، تهدف إلى تكوين منظومة تعليمية متكاملة قادرة على تطوير التعليم الفني بمصر وجعله يواكب أفضل نظم التعليم الفني بالعالم.

وأضاف أن البروتوكول الذي تم توقيعه اليوم يشهد إطلاق أول مدرسة تكنولوجيا تطبيقية يتم إنشاؤها في العام الدراسي 2020/2021، حيث يؤسس لشراكة ممتدة بين الوزارة والشركة المصرية للاتصالات.

وقال عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إن هذا البروتوكول يأتي في إطار استراتيجية الوزارة لبناء مصر الرقمية؛ حيث يستهدف بروتوكول التعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني توفير كوادر فنية مؤهلة ومدربة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وحاصلة على شهادات معتمدة دوليا لتلبية احتياجات السوق المحلي والمنافسة على الصعيدين الإقليمي والعالمي؛ موضحا أن هذا التعاون سيمتد لمحافظات أخرى.

وبحسب طلعت فإنه من المقرر خلال العامين المقبلين أن تنفذ الشركة المصرية للاتصالات مشروعات لمد كابلات الألياف الضوئية وذلك بالإضافة إلى مشروعات التوسع في شبكة الكابلات البحرية وهي خطط تتطلب توافر كوادر متخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاسيما في تخصصات تكنولوجيا الألياف الضوئية والبرمجيات والأمن السيبراني.

وقال إنه تم تحديد التخصصات بالمدرسة بناء على دراسة الواقع العملي للاحتياجات الفعلية لسوق العمل حيث تشتمل المدرسة على تخصصات في مجالات: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتكنولوجيا الحاسوب، وأنظمة الإلكترونيات، والأنظمة الكهربائية.

السابق
كيف تُحوِّل أفكارك إلى ثروة شخصية ؟
التالي
أكل المال الحرام.. عبلة الكحلاوي تكشف أكثر أسباب الفساد في المجتمعات

اترك تعليقاً