إسلاميات

بالفيديو| نادية عمارة: لا لوم أو عتاب لمن يتغيب عن المناسبات الاجتماعية في ظل وباء كورونا


11:14 ص


الأحد 06 سبتمبر 2020

كتب- محمد قادوس:

تلقت الداعية الدكتورة نادية عمارة، سؤالا من سيدة تقول: “زوجي توفاه الله متأثرا بكورونا، ولم يحضر أحد من أهله للقيام بواجب العزاء، وحاليا لا يوجد عندي المقدرة على التعامل معهم.. فماذا أفعل؟

وفي ردها، قالت عمارة إنه في ظل هذا الضرر العام والوباء المنتشر يجب الأخذ بأسباب الوقاية، ومن ذلك: الابتعاد عن أماكن التجمعات، ومن ثم فإن الأولى عدم توجيه اللوم لمن تخلف عن مناسبة من المناسبات الاجتماعية ما دام أنه قد وجد من يقوم بذلك الواجب.

وأضافت عمارة، عبر برنامج قلوب عامرة المذاع على فضائية ON أنه ينبغي التماس العذر لمن تخلف عن واجب العزاء في ظل الوضع الحالي، وعدم مقاطعته، والانشغال بالأمور النافعة التي تفيد الإنسان، ويرضى بها الشخص المتوفى، من أعمال الخير ومنها صلة أهله وأحبابه.

وأوضحت الداعية الإسلامية بأنه يجب علينا في ظل هذه الأمور يأن ننشغل بما ينفع المتوفي، لأنه يحتاج إلى أعمال صالحة ولي كثرة الدعاء وكثرة الاستغفار وإطعام الطعام وإهداء ثوابه إلى المتوفى، فالنبي الكريم علمنا الأخذ بوسائل الوقاية حتى في أهم الأمور، وهي البيعة؛ فعندما جاء رجل ليبايع النبي- صلى الله عليه وسلم- وكان مريضا اكتفى عليه الصلاة والسلام ببيعته مشافهة، وقال له: ارجع فقد بايعناك.

وأشارت الداعية إلى أن النبي قد أسس إجراءات وقاية وسلامة بقوة وبشدة، وهذا لا يكون معناه أن النبي لا يرعى المريض، ولكنه يحافظ على الأصحاء والمرضى أيضا، ومن ابتلي بشيء فليصبر عليه.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق