إسلاميات

بالفيديو| نادية عمارة توضح الفرق بين المجاملة والمداهنة والنفاق


11:30 ص


الإثنين 07 سبتمبر 2020

كتب- محمد قادوس:

تلقت الداعية الدكتورة نادية عمارة، سؤالا من سيدة تقول: ” ما هو الفرق بين النفاق “المداهنة” والمجاملة “المداراة؟”.

وفي ردها، قالت عمارةإن كثيرا من الناس يخلطون بين مفاهيم النفاق والمداهنة والمداراة، وبينت أن النفاق والمداهنة أخلاق مذمومة، وهي وصف الإنسان بما ليس فيه طلبا لمنفعة من ورائه، كأن تلقى الكاذب فتقول: يا أصدق الناس، فهذا من المداهنة التي نهانا الله عنها.

وأضافت عمارة، عبر برنامج قلوب عامرة المذاع على فضائية ON، أنه من النفاق الممنوع بأن يكون الإنسان ذا وجهين الذي إذا لقيه بوجهه وصفه بكل المحاسن، وإذا أدار ظهره أتى بالقبائح، فيُظهر شيئا ويبطن شيئا آخر.

وأوضحت الداعية الإسلامية أن المدارة أو المجاملة ليس فيها إضمار الشر لأحد، ولكن فيها إظهار للمودة وحسن المعاملة لتأليف القلوب ومن دون أن يوافق الإنسان أحد على باطله، أو يعاونه عليه بالقول أو بالفعل.

وأشارت الداعية إلى أن العلماء قالوا أن المدراة من أخلاق المؤمنين وتكون خفض الجناح للناس ولين الكلمة وترك الاغلاظ وهذا يكون من أقوى الأسباب التي تؤدي إلى الألفة.

واستشهدت عمارة، بما أورده الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه تحت عنوان: (باب المداراة مع الناس) وذكر فيه حديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: أَنَّهُ استَأذَنَ عَلَى النّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ رَجُلٌ فَقَالَ: «ائذَنُوا لَهُ فَبِئسَ ابنُ العَشِيرَةِ أَو بِئسَ أَخُو العَشِيرَةِ».. فَلَمَّا دَخَلَ أَلَانَ لَهُ الكَلَامَ..فَقُلتُ لَهُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! قُلتَ مَا قُلتَ ثُمَّ أَلَنتَ لَهُ فِي القَولِ؟ فَقَالَ: «أَيْ عَائِشَةُ! «إِنَّ شَرَّ النَّاسِ مَنزِلَةً عِندَ اللَّهِ مَن تَرَكَهُ أَو وَدَعَهُ النَّاسُ اتِّقَاءَ فُحشِهِ».

واكدات الداعية، بأن في هذا الحديث مداراة من يُتقى فحشه، ولم يمدحه النبي صلى الله عليه وسلم ولا أثنى عليه في وجهه، ولا من ورائه، إنما تألفه بشيء من الدنيا مع لين الكلام.


Source link

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق