إسلاميات

بالفيديو| داعية: الزنى يجلب العار على الأهل والنسل.. والزواج لا ينفي تلك الجريمة


12:56 م


الثلاثاء 29 ديسمبر 2020

كتب- محمد قادوس:

“مش معنى إنك اتجوزتها بأنك صلحت غلطتك هذا كلام خاطئ، فكلاكما سيحاسب على تلك الجريمة، وعلى هتك عرض المجتمع وعلى إهدار قيمة وعلى إهدار حد من حدود الله”.. كان هذا تعليق الشيخ محمد أبو بكر، الداعية الإسلامي، على شخص يسأل عن حكم إصلاح جريمة الزنى بالزواج.

وأضاف الداعية عبر برنامج “اسأل مع دعاء” المذاع عبر فضائية “النهار” بأن الزواج لا ينفي جريمة الزنى، لأنه من الممكن للإنسان أن يتوب لا يتزوج، وكلاهما تاب إلى الله توبة نصوحا، منوها بأنه من ستره الله في الدنيا الله ربما يستره في الآخرة، وربما يتوب عليه، والقرآن الكريم لم يغلق الباب أمام التائبين.

وأوضح الداعية الإسلامي أن السيدة التي حملت من الزنى وهذا المولود نسب إلى الزاني، فهذا المولود ينسب إليه قضاء لا ديانة، مشيرا بأن هذا الولد يكون في الإسلام طول عمره إلى مماته اسمه ابن الزنى، فعلى كل امرأة ورجل التفكير في ذلك العار الذي يجلبه لنفسه، ولذريته ولأهله ولقومه.

وأشار الداعية الإسلامي إلى أن العلماء قد اختلفوا في إجهاض ابن الزنى، فقالوا يجوز بشرط ألا يتعدى على الحمل 120 يوما، والأصل في حكم الإجهاض أنه حرام بإجماع الفقهاء.


Source link

السابق
في ديسمبر| ارتفاع أسعار 12 سيارة جديدة بمصر
التالي
كيف ينبغي أن يكون صوت السيارة الكهربائية؟

اترك تعليقاً