إسلاميات

بالصور| "مسجد النجاشي" بعد تعرضه للقصف: هنا أقام مهاجرو الحبشة صلواتهم


03:03 م


الإثنين 04 يناير 2021

كتبت – آمال سامي:

“مسجد النجاشي” هو أول مسجد بني في إفريقيا، تحديدا في إثيوبيا بعد هجرة المسلمين إليها في القرن السابع الميلادي الموافق للسنة الخامسة من الهجرة، حيث أمر النبي صلى الله عليه وسلم، أصحابه الذين عانوا من اضطهاد قريش الهجرة إلى الحبشة حيث حاكم لا يظلم عنده أحدًا وهو أصحمة بن أبجر النجاشي، وفي اليومين الماضيين تداول نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورًا وفيديوهات ترصد الأضرار الجسيمة التي تعرض لها المسجد أثر الهجمات العسكرية التي تعرض لها إقليم التجراي من السلطات الإثيوبية، وفي الصور تبدو القبة وبعض أجزاء من داخل المسجد قد تم تدميرها.

يقع المسجد، الذي صلى به ثلاثة وثمانون من الصحابة، في قرية النجاشي بإقليم تجراي في منطقة جبلية قرب مدينة وقرو شمال أثيوبيا، والتي تبعد حوالي 770 كم عن العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، وتبلغ مساحته 200 متر مربع، ويتكون من صالة لتعليم القرآن وتدريس علومه، وفي الناحية الأخرى مبان لغرف ومشروعات خيرية.

تعتبر قرية “النجاشي” ذات قيمة إسلامية كبيرة، فهي لا تضم فقط أول مسجد بني في أفريقيا، لكنها تحتضن أيضًا قبر 15 صحابيًا وقبر النجاشي، الملك العادل، الذي استقبل الصحابة المهاجرين الأوائل هناك، وكذلك تضم القرية بئرًا تاريخية حفرها الصحابة رضوان الله عليهم عندما لم يجدوا ماءًا للوضوء.

شهد المسجد على مدار تاريخه عدة ترميمات، منها ثلاثة في العصر الحديث وحده، وكان أولها الترميم الذي قام به رجل الأعمال الأثيوبي محمد عبده، وكذلك ترميم على يد الملياردير السعودي محمد حسين العمودي، وكانت آخر أعمال الترميم التي حدثت للمسجد في عام 2014 على يد وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا”.


Source link

السابق
الإفتاء توضح كيفية صلاة الحاجة.. تعرف على عدد ركعاتها والدعاء الذي يقال فيها
التالي
حرام شرعًا.. الإفتاء توضح حكم إلقاء الكمامة الطبية في الشارع

اترك تعليقاً