إسلاميات

إمام وخطيب المسجد النبوي يحذر من الغمز واللمز وتحسس أخبار الناس


04:42 م


الجمعة 01 يناير 2021

كتبت – آمال سامي:

دارت خطبة الجمعة بالمسجد النبوي الشريف حول خطر الغمز واللمز والخوض في الأعراض، حيث تحدث إمام وخطيب المسجد النبوي، الشيخ صلاح بن محمد البدير، عن خطورة تتبع عيوب الناس وعرواتهم مؤكدًا أن من سمات المؤمن الحسنة اشتغاله بعيوبه وترك عيوب غيره، فلا يؤذيهم لا بلسانه ولا بسوء ظنه.

وأضاف الشيح صلاح البدير أن المؤمن لا يرضى بأن يكون حديث الألسنة ولا مقصد الغيبة، فالناس تنشر المعايب أكثر مما تنشر المناقب، وتنتشر بينهم المعايرات أكثر مما تنتشر الفضائل، وذكر قول بكر بن عبد الله: ” إذا رأيتم الرجل موكّلا بعيوب الناس، ناسيا لعيوبه ـ فاعلموا أنه قد مُكِرَ به”، وأشار إلى أن سوء الظن بالمسلمين محظور شرعًا خاصة إذا كان ظاهرهم العدالة والامانة والستر، مشيرًا إلى أن الله سبحانه وتعالى ذم في كتابه الهماز اللماز الذي يهمز اخاه في وجوده وفي غيابه أيضًا إذ قال تعالى: ” “وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ”، وحذر الإمام في ختام خطبته من أهل “التوريش والتحريش والتجسس والتحسس” وهم من يسألون عن أخبار الناس ويتتبعون أسرارهم ويستدرجون الأغرار، ويتجسسون على أحاديثهم، قائلًا: من سعى إليك سعى عليك، ومن نقل أخبار الناس إليك فاعلم أنه لسان سوء عليك.


Source link

السابق
"على قد الإيد".. 5 سيارات مستعملة أسعارها تبدأ من 55 ألف جنيه
التالي
"اللهم قر أعيننا بما يسعدنا واكشف عنا البلاء".. دعاء شيخ الأزهر في استقبال العام الجديد

اترك تعليقاً