إسلاميات

إمام وخطيب المسجد الحرام يوضح آداب التعامل والتنزه وقت المطر


02:40 م


الجمعة 01 يناير 2021

كتبت – آمال سامي:

دارت خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام حول نزول المطر وآداب التعامل معه، حيث بدأ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام حديثه بأن الإنسان ليس معصومًا وليس مطالبًا بالعصمة بل عليه إن اخطأ ان يستغفر، وأن يبادر إلى التوبة وإلى العمل الصالح لقوله تعالى: ” سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ”.

ثم تحدث إمام وخطيب المسجد الحرام حول نزول الأمطار وكيف يكون رحمة ونعمة وفي نفس الوقت عذاب ونقمة، مشيرًا إلى أن نزول الغيث يدخل على الناس البهجة بل ينتظرونه حتى يخرجون ويتنزهون، قائلًا أن ذلك من الأمور المشروعة وأن في التنزه والرحلات تظهر معاني الإخوة والإيثار وحسن العشرة، وكذلك تأمل خلق الله وبديع صنعه في الكون، وأوضح الدكتور صالح أن هناك آداب للخروج والتمتع بالمطر، أن يراعي الرفقة الصالحة أولًا، قائلًا أنه على المرء إذا نزل في البرية أن يراعي دعاء المنزل ويقول: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، ومن تلك الأذكار كذلك أن يقول عند نزول المطر: “اللهم صيبًا نافعًا، مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله”، وكذلك أن يعلم أن نزول المطر من مواطن إجابة الدعاء، حيث كقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” اثنتان ما تردان ، الدعاء عند النداء – أي عند الأذان – وتحت المطر”، وذكر إمام وخطيب المسجد الحرام كيف كان النبي صلى الله عليه وسلم يحسر ثوبه حتى يصيبه المطر ويقول انه حديث عهد بربه، قائلًا أن على من يخرج في المطر أن يفعل كما فعل رسول الله.

وكذلك أوضح إمام وخطيب المسجد الحرام أن من ضمن أحكام نزول المطر جواز جمع الصلوات، وكذلك الصلاة في المنزل إذا خشى الناس أن يذهبوا إلى المسجد، مشيرًا أن من آداب المطر أيضًا الاستبشار بنزوله وشكر الله عليه، مؤكدًا ان التنبؤ بالطقس جائز شرعًا ولا حرج فيه، لأنه من سنن الله سبحانه وتعالى ومما أطلع عليه عباده.


Source link

السابق
بالصور.. تسلا تكشف النقاب عن سيارتها موديل واي في الأسواق الصينية (أسعار ومواصفات)
التالي
لهذا السبب.. أمريكا تغرم "دايملر تراكس" 30 مليون دولار

اترك تعليقاً