إسلاميات

"إحنا بنات في بعض".. علي جمعة يشرح حديثًا عن الاستهانة بستر العورة


08:35 م


الجمعة 01 يناير 2021

كتبت – آمال سامي:

ورد عن أم الدرداء- رضي الله عنها: أن رسول الله – ﷺ – لقيها يوما فقال : من أين جئت يا أم الدرداء ؟ قالت : من الحمام فقال لها رسول الله – ﷺ – : “ما من امرأة تنزع ثيابها في غير بيتها إلا هتكت ما بينها وبين الله من ستر”، في إحدى حلقات برنامج “والله أعلم” شرح الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، الحديث السابق، إذ ورده سؤال من متصلة تقول فيه: هل معنى ذلك أن من تدخل أي حمام أو تدخل بروفة لقياس الملابس تكون هاتكة للستر ؟

“الحديث لمن فعلت هذا بلامبالاة بشريعة أو عرف أو حد” أجاب الدكتور علي جمعة، في إحدى حلقات برنامج والله أعلم على فضائية cbc موضحًا أن الحديث يعني انها خلعت ملابسها أمام الناس، أما الحمامات التي يستخدمها الناس الآن فهي تكون مستورة وتكون لقضاء حاجة الإنسان الأساسية أو الوضوء.

“الحمامات بتاعت زمان عاملة زي حمام السوق”، حيث كان قديمًا يكشف الناس عوراتهم أمام بعضهم البعض في تلك الحمامات، وليس مثل الحمامات الآن، وكذلك ليس كغرف “البروفات” في المحلات، وأكد جمعة أن المهم أن يحفظ الرجل والمرأة عورتهما أمام الآخرين، لكن الحديث كان لمن استهانت بكشف عوراتها امام النساء باعتبار “احنا بنات في بعض”.


Source link

السابق
هل يجوز للزوجة أن تقضي رمضان بدون إذن زوجها؟.. أمين الفتوى يجيب
التالي
علي جمعة يوضح النوافل المؤكدة غير تابعة الفرائض: (1) صلاة الليل.. عدد ركعاتها وأفضل أوقاتها

اترك تعليقاً